خدمة إعداد دراسات الجدوى الاقتصادية

من أجل التأكد من الغرض من تشكيل وتنفيذ المشروع، وكذلك نجاحه واستمراره في المستقبل، لا يُنظر إلى إنشاء تحليل جدوى كامل للمشروع، بما في ذلك دراسة الجدوى الاقتصادية، على أنه ترف. لتحليل الجدوى يجب على أي مشروع يهدف إلى تحقيق ربح مبدئي إكمال تحليل جدوى فريد قبل المضي قدمًا في التنفيذ لتحديد احتمالية ربحه أو خسارة المال على أقل تقدير.

 قد لا تختلف بنود دراسات الجدوى كثيرا من مشروع لأخر، ولكن تختلف المعطيات والأساليب وحجم المشاريع والإمكانيات المتاحة منها. هذا بجانب مبالغ رؤوس الأموال المقررة لها، ومصادرها، كما تختلف البيئة المحيطة بكل مشروع عن غيرها.

يمكنك الاستعانة بخبرائنا في موقع العميد للاستشارات وحلول الأعمال في تقديم خدمة اعداد دراسات الجدوى ودراسة السوق وفرص الاستثمار.

تعريف دراسة الجدوى الاقتصادية:

مصطلح "دراسة الجدوى الاقتصادية" له عدة تعريفات منها "أداة علمية تستخدم لتبرير قرارات استثمارية جديدة، أو لتقييم قرارات سابقة، أو لإجراء مقارنة بين البدائل المتاحة على أسس فنية ومالية وفي ضوء بيانات محددة ذات صلة". إلى موقع المشروع، وتكاليف التشغيل، وطاقات التشغيل، والإيرادات، ونوع التكنولوجيا المستخدمة، والقوى العاملة المستخدمة ".

تعريف آخر له هو "مجموعة من الاختبارات والتقديرات التي تم تطويرها بهدف تقييم جدوى المشروع الاستثماري المقترح، أو اختيار الاستثمار، في ضوء توقعات التكاليف والفوائد المباشرة وغير المباشرة، على مدى عمر المشروع."

يمكن الادعاء أنه في هذا التحليل، يتم تقييم القدرة المالية للمشروع، إلى جانب احتمالية استمرارها بنجاح، مع مراعاة جميع المتغيرات التي قد يكون لها تأثير عليها، بما في ذلك تلك المتعلقة بالاقتصاد والتكنولوجيا، والقانون.

من ناحية أخرى، تُستخدم دراسة الجدوى الاقتصادية لتقييم النتائج المحتملة للمشروع قبل الاستثمار فيه، وتسليط الضوء على أي مشكلات محتملة وتحديد ما إذا كان مفهوم المشروع جيدًا أم لا بعد مراعاة جميع الجوانب الحاسمة.

أهمية دراسة الجدوى الاقتصادية:

أهمية دراسة الجدوى الاقتصادية للمستثمر الخاص أولاً:

بالنسبة للمستثمر تقدم دراسة الجدوى عدد من المزايا منها:

1. صف إلى أي مدى تتطلب أفكار الاستثمار الجديدة تحقيقًا إضافيًا معمقًا.

2. يعطي المستثمر خيار تقرير إمكانيات الاستثمار التي يجب متابعتها وكيفية تنظيمها.

3. يسترشد المستثمر بنتائج دراسة الجدوى الاقتصادية التي يجوز له الرجوع إليها في أي وقت خلال مرحلة التنفيذ.

ثانيًا: أهمية دراسة الجدوى الاقتصادية بالنسبة للمشروع:

1. عملية صنع القرار التي ينطوي عليها إنشاء المشروع، مثل شراء الأراضي، وإقامة المباني، وشراء الآلات، تضع قيمة عالية على دراسة الجدوى.

2. يوضح مدى قدرة المشروع على تحقيق أهدافه.

3. المساعدة في تحديد خيارات التمويل التي سيتطلبها المشروع.

ثالثًا: أهمية دراسة الجدوى الاقتصادية بالنسبة للمجتمع:

1- لمساهمة في حل مشكلة ندرة الموارد النسبية وتلبية احتياجات المجتمع الآخذة في التوسع.

2. تجنب إهدار المال من خلال الاهتمام بدقة وتفاصيل تقرير دراسة الجدوى.

3. يساعد على توفير بعض الحماية للأموال المستثمرة.

 

ما هي الأهداف المرجوة من دراسة الجدوى الاقتصادية؟

الهدف العام من دراسة الجدوى الاقتصادية هو تحديد ما إذا كنت تريد الاستثمار في المشروع أم لا. الأهداف الفرعية التالية جزء من دراسة الجدوى الاقتصادية:

1. يعرض تفاصيل خيارات الاستثمار الممكنة أو البديلة.

2. مراعاة اقتصاديات دراسة الجدوى. بهذا المعنى، لا ينبغي أن يكون هناك رفاهية.

3. تحليل الآثار المالية والمتبادلة لمقترحات الاستثمار سواء كانت محلية أو عالمية.

4. يتحقق من وجود أي خطط نمو للعناصر الحالية.

5. اكتساب فهم أعمق للمصطلحات الأساسية للمشروع، سواء تعلق الأمر باقتصاديات المشروع أو بمكونات تكنولوجية وفنية ومالية أخرى.

ما هي الأسس التي يجب أخذها بعين الاعتبار عند عمل دراسة الجدوى الاقتصادية؟

1. اكتشاف خلفية مدير المشروع ودوافعه وسماته الشخصية للتأكد من قدرته على إدارة المشروع بنجاح.

2. عدد العملاء المحتملين للسلع أو الخدمات التي سيوفرها المشروع قيد المراجعة للسوق.

3. تحديد نوع السوق: هل هو، أخيرًا، سوق للمستهلكين والمنتجات الصناعية، أم سوق لبنود جديدة، أم مستهلكين، أم سلع منتجة محليًا؟ هل هو سوق محلي أم دولي؟ ما هي الحصة السوقية للمنتج الجديد؟

4. فحص الجدوى الفنية للمشروع من حيث الأصول الثابتة والاحتياجات ومراحل إنتاج السلعة.

5. اذكر السمات المختلفة للسوق.

6. تحديد المتغيرات التي تؤثر على الطلب على منتج المشروع.

7. تحديد مستوى التنافس في السوق وتقدير عدد المنافسين وكمية المعروض من الأصناف المماثلة.

ما هي الخطوات اللازمة لعمل دراسة الجدوى الاقتصادية؟

1. تحديد السلعة أو الخدمة التي سيتم إنشاؤها كنتيجة للمشروع المقترح. يتم ذلك من خلال النظر والبحث عن أفضل مفهوم للمشروع وتقييمه وتأكيده، ثم تحديد المشروع الذي يجب البحث فيه واختبار جدواه الاقتصادية.

2. معرفة ما إذا كان المستهلكون سيشترون الشيء أم لا. لتحقيق ذلك، يجب علينا أولاً تحديد رغبات ومتطلبات المستهلكين المحتملين أو الفعليين. بعد ذلك، يجب أن نحدد ما إذا كان الناس سيشترون البضائع التي نريد صنعها وبيعها في السوق المحتملة.

3. تحديد كيفية عمل المشروع حيث يجب أن يكون هناك خيار مستنير حول كيفية تشغيل المشروع وتحليل شامل لكيفية عمله.

4. التنبؤ بأرباح المشروع من خلال حساب المبلغ الذي سيتم إنتاجه خلال فترة زمنية محددة والسعر المتوقع في وقت البيع. تتضمن هذه الطريقة التنبؤ بإيرادات المشروع من المبيعات.

5. تقرير ما إذا كان مفهوم المشروع سليمًا أم لا. من خلال تقديم إجابات لأسئلة مثل: • ما هو حجم أرباح المشروع؟ يجب تحديد ما إذا كان مفهوم المشروع عمليًا أم لا.

• كيف يتم تحديد التدفقات المالية والأرباح؟

• ما هي المزايا الأخرى التي سيحظى بها المشروع؟

وأخيرًا فإن دراسة الجدوى التنفيذية هي بمثابة أداة المبيعات للمنتج الجديد، فلا تتوانى في الاهتمام بها.